أثار نجم ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، محمد صلاح، جدلا بعد ظهوره رفقة حارسين في أعقاب مباراة منتخب بلاده في مواجهة منتخب الغابون والتي انتهت بفوز مصر بهدفين مقابل هدف، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

إذ علق العديد من حسابات التواصل الاجتماعي على ظهور صلاح رفقة الحراس، حيث أعرب بعض الجمهور المصري عن استيائه من هذا المشهد.

حيث وجد الجمهور أن ظهور صلاح مع حراس شخصيين يشبه إلى حد كبير نجوم عالميين تصرفوا بنفس الطريقة، من بينهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار والفرنسي مبابي.

جاء استنكار بعض الجماهير المصرية لهذا التصرف مصحوبا بمطالبات لنجم ليفربول بالاستغناء عن الحرس، معللين ذلك بأنه في مصر وسط أهله والجمهور الذي يعشقه.

يشار أن صلاح كان قد خرج من ملعب المباراة، التي أقيمت أمس الثلاثاء، وسط حرس شخصي يوفره له اتحاد الكرة المصري في المباريات التي يخوضها المنتخب سواء داخل مصر أو خارجها.

وكانت مباراة منتخب مصر وأنجولا يوم الجمعة الماضي، قد شهدت اقتحام أفراد من الجماهير للملعب أثناء سير المباراة أكثر من مرة، حيث أرادت عناصر من الجماهير الأنجولية التقاط الصور معه ومصافحته.

  

المصدر: سبوتنيك