أفاد قالت وزيرة الطاقة الأمريكية جينيفر غرانهولم، إن دول أوبك تجاهلت الدعوات الأمريكية لزيادة الإمدادات، مما أجبر الرئيس الأمريكي جو بايدن على البحث عن وسائل بديلة لخفض أسعار الوقود.

كما أضافت غرانهولم لشبكة سي إن إن، أن أوبك، للأسف، تسيطر على أجندة أسعار النفط وبايدن يحثهم على زيادة الإمدادات، ولكنهم اختاروا عدم القيام بذلك الأسبوع الماضي.

وتابعت قائلة الرئيس يدرس كل الخيارات المتاحة أمامه.

لم يستبعد غرانهولم إمكانية استخدام احتياطي النفط الاستراتيجي لتحقيق الاستقرار في أسعار الوقود المحلية.

ولفتت إلى أن هذه هي إحدى الأدوات التي يمتلكها الرئيس الأمريكي، وبالطبع يفكر في استخدامها.

وأمس السبت، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إدارته لديها سبلا للتعامل مع ارتفاع أسعار النفط بعد أن رفضت أوبك وحلفاؤها أوبك+ مناشدات أمريكية لضخ مزيد من الخام.

حيث أضاف أن هناك عدد كبير من الأدوات الأخرى التي يجب أن نستخدمها مع دول في الوقت المناسب.

وتابع سيضخون المزيد من النفط، لكن أن يضخوا كمية كافية من النفط فهذا أمر مختلف.

وكانت أوبك وأوبك+ وهي مجموعة من المنتجين تضم السعودية وروسيا ودولا أخرى، يوم الخميس تجاهلت دعوات الولايات المتحدة لزيادة إنتاج النفط.

إذ تجاوزت أسعار النفط 80 دولارا للبرميل مما أدى إلى ارتفاع أسعار الوقود للمستهلكين.

 

المصدر: سبوتنيك