أعلنت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، أن الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية، صباح أمس الأربعاء، كانت اختبارا لنظام صاروخي جديد محمول على عربات سكك حديدية.

موسكو - سبوتنيك. وأوضحت الوكالة أن الصواريخ انطلقت لمسافة 800 كيلومتر قبل أن تضرب هدفا في البحر قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية.

أعلن الجيش الكوري الجنوبي، اليوم الأربعاء، أن كوريا الشمالية أطلقت قذيفة مجهولة الهوية نحو بحر اليابان.

 

وأوضحت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية إنه، تم رصد إطلاق جسم غير محدد، من السواحل الشرقية إلى البحر.

 

وأعلن خفر السواحل الياباني، أنه من المحتمل أن تكون كوريا الشمالية قد أطلقت صاروخا باليستيا، حسبما ذكرت وكالة كيودو.

 

في سياق متصل، أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سيئول، أمس الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

 

وذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونج إيوي-يونج التقى وانغ يي، وهو عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

المصدر:سبوتينك