صرح مدرب إنتر ميلان الإيطالي سيموني إنزاغي، اليوم الثلاثاء 14 سبتمبر/أيلول، إن فريقه لن ينظر إلى الماضي عند مواجهة ريال مدريد في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وبين إنزاغي في مؤتمر صحفي نقلت تفاصيله شبكة سكاي سبورتس البريطانية أن النيراتزوري يسعى لوضع ماضيه المضطرب أمام ريال مدريد خلف ظهره، وسيبدأ مشوارا قويا في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

ويذكر أن إنتر ميلان فشل في الخروج من دور المجموعات في المواسم الثلاثة الماضية، واحتل المركز الأخير في الموسم الماضي، خلف ريال مدريد وبروسيا مونشنجلادباخ وشاختار دونيتسك.

حيث من المقرر أن يستضيف إنتر ميلان على ملعبه جوسيبي مياتزا فريق ريال مدريد، غدا الأربعاء، ليصطدم أمام واحد من خبراء الكرة الإيطالية، وهو كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد الجديد.

وقال إنزاغي: الماضي هو الماضي بما في ذلك الموسم الماضي، لدينا فرصة كبيرة لكتابة التاريخ في الحاضر. إنها مجموعة معقدة لكننا نريد أن نمر بها.

وأردف بقوله إنتر لم يصل إلى الأدوار الإقصائية منذ 2011، لذلك نحن نبدأ من الغد مع وضع هذا الهدف في الاعتبار.

كما يذكر أن إنزاغي سبق وقاد فريق لاتسيو إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، قبل انضمامه بعدها إلى إنتر ميلان.

وأضاف: أعتقد أنني كمدرب لدي ما يقرب من 50 مباراة بين دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وخبرة كافية للعبور بالإنتر من دور المجموعات.

أما عن مواجهته مع أنشيولتي قال إنزاغي: من الواضح أن أنشيلوتي لديه الكثير من الخبرة، لكننا سنحاول إعداد أنفسنا بأفضل طريقة ممكنة واستغلال الفرص المتاحة، على أمل أن نكون في أفضل حالاتنا.

وتحدث عن أنشيلوتي قائلا: أنشيلوتي هو أحد أنجح المدربين في التاريخ. لقد تبادلنا بضع كلمات في الماضي، إنه لمن دواعي سروري أن أتحدث معه عن كرة القدم. غدًا نحتاج إلى مباراة مثالية.

وقال قائد الإنتر: إذا كان هناك أي شيء فيجب أن يكون دفاعا عن كرامتنا، فنحن أكثر خبرة ووعيًا وتصميمًا الآن مقارنة بفرق إنتر السابقة.

وأردف بقوله في الماضي كان الآخرون أفضل منا ولم نكن في أفضل حالاتنا، لكننا نبدأ غدًا مسارًا جديدًا

 

المصدر: سبوتنيك.