اختتم اليوم فعاليات الدورة الـ78 لفعاليات مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، الذي يُعد واحدًا من أهم وأقدم المهرجانات على مستوى العالم، الذي أسسه جوزيبي فولبي عام 1932، في جزيرة ليدو بـفينيسيا.

حيث انطلقت فعاليات المهرجان يوم الأربعاء الماضي، الموافق 1 سبتمبر، وشهدت فعاليات العديد من الأفلام المميزة التي نافست بقوة خلال الفترة الماضية، للفوز بجائزة المهرجان، منها فيلم الإيطالي The king of Laughter، الذي يتحدث عن قصة حياة الأسطورة الكوميدية الإيطالي إدوارد سكاربيتا في أوائل القرن العشرين، حيث كان ملك شباك التذاكر بلا منازع حتى قرر محاكاة تراجيديا الشاعر الإيطالي جابريل دانونزيو، وتدور الأحداث في إطار من الإثارة والتشويق.

ونظم المهرجان هذا العام شخصيات بارزة في السينما العالمية، منهم المخرج الإيطالي روبرتو بينيني، الذي تسلم جائزة الأسد الذهبي مدى الحياة، وذلك لما قدمه من أعمالًا عظيمة وإنجازات خلال مشواره الفني.

ويُشار إلى أن لجنة مهرجان فينيسيا هذا العام تكونت من 8 أعضاء، منهم المخرج الكوري يونج جون، والمخرجة وكاتبة السيناريو كلوى تشاو، والعضو الثالث باللجنة هو الكسندر ناناو، أحد أهم مخرجي السينما اليونانية، والعضو الرابع هي المنتجة سارة جادون، وخامس عضو هو المخرج الإيطالي سافيرير كوستانزو، وأيضًا الممثلة فيرجيني ايفيرا، وأيضًا النجمة سينثيا إيفو، التي حصلت على عديد من الجوائز خلال مشوارها الفني.