حسم الفنان المصري، محمد رمضان، اليوم الخميس، شائعة متداولة عنه، والتي انتشرت خلال الساعات الماضية.

وأشار رمضان أنه لم يجري عمليات تكبير لشفاهه، وذلك من خلال صورة نادرة نشرها عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر محمد رمضان في الصورة وهو طفل صغير، وعلق معها ساخرا أن شفاهه كانت أكبر منه شخصيا.

وقال أن الرجال من صعيد مصر، وهو مسقط رأسه، لا يجرون عمليات تجميل.

وأوضح محمد رمضان أن تعليقه السابق هو ردا على الأخبار الكاذبة، بحسب قوله.

ولقد بدأت شائعة تكبير محمد رمضان لشفاهه عندما شارك قبل 3 أيام صورا له تبين اعتماده على شكل جديد.

وقال موقع الفن أن غالبية من علقوا على صور محمد رمضان تكهنوا بأنه قام بتكبير شفاهه، وتسائلوا إن كان ذلك إجراءا فعليا من الممثل المصري أم أنه قام بذلك بواسطة برنامج تعديل الصور فوتوشوب.

والجدير بالذكر إلى أن محمد رمضان أثار جدلا مؤخرا بعد إعلانه حصوله على الدكتوراه الفخرية من لبنان.

ونشر على حسابه الرسمي في فيسبوك صورا له أثناء تكريمه بالمركز الثقافي الألماني في لبنان.

إلا أن الجهة المانحة شهادة الدكتوراه الفخرية أصدرت قرارا بسحبها منه، وبرر المركز الثقافي الألماني الدولي في لبنان قراره بسبب قضية الطيار الراحل، أشرف أبو اليسر، مع محمد رمضان، التي كانت محل اهتمام وسائل الإعلام، وكذلك واقعة التقاط مطرب وممثل صهيوني صورة تذكارية مع الممثل المصري، والتي بسببها طالته اتهامات بالتطبيع مع إسرائيل.

وقال محمد رمضان، خلال لقائه مع قناة الجديد اللبنانية، إن الناس لا تتكلّم عن الإنسان المهزوم أما الشخص الناجح فدائماً ما يكون مثيرا للجدل، مشيرا إلى الشائعة التي طالته بخصوص شرائه تكريمه في لبنان.

 

المصدر: سبوتنيك