دعا سفراء دول مجموعة السبع الكبرى، اليوم الاثنين، الرئيس التونسي قيس سعيد على تعيين رئيس جديد للحكومة على وجه السرعة.

وبحسب ما ذكرته وكالة رويترز فإن سفراء دول المجموعة حثوا الرئيس التونسي الذي أحكم قبضته على الحكم في يوليو/ تموز على العودة إلى النظام الدستوري الذي يلعب فيه البرلمان المنتخب دورا هاما.

وخلال الأيام القليلة الماضية دعت هيئات وجمعيات تونسية، الرئيس سعيد إلى إعلان موعد للخروج من الحالة الاستثنائية التي أقرها في يوليو/ تموز الماضي.

في وقت سابق أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد قرارا بإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، وتجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب استنادا إلى الفصل 80 من الدستور، وذلك على خلفية الأزمة السياسية والاقتصادية التي مرت بها تونس مؤخرا.

كما أصدر سعيد قرارا بتولي رئيس الدولة السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس الحكومة ويعينه رئيس الجمهورية، وبعدها أصدر عددا من القرارات منها إقالة وزيري الدفاع والداخلية، وفرض حالة الطوارئ مؤكدا أن مثل هذه القرارات تصب في صالح حماية الدولة مما وصفه بـ الانهيار.

 

المصدر :سبوتنيك