قال جواد أوجي , وزير النفط الإيراني المعين حديثا، إن بلاده تعتزم تعزيز مكانتها في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وإعادة إنتاجها إلى السوق العالمي.

وعين الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي، أوجي، وزيرا جديدا للنفط، في وقت سابق في أغسطس/ آب الجاري.

وبحسب وكالة مهر للأنباء عن الوزير، قوله: الطلب العالمي على النفط يتزايد بسبب التطعيم، ولا شك أن إحدى خططنا هي تعزيز مكانة إيران في أوبك واستعادة أسواقنا.

وأشار أوجي أن البحث عن أسواق نفطية جديدة، إلى جانب صيانة الإنتاج ومنع بيع الخام، سيكون من بين مهامه الرئيسية على رأس الوزارة.

وفي عام 2018، قرر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب - من جانب واحد - الانسحاب من خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015، ما كان من شأنه حظر تصدير النفط الإيراني الذي يشكل 80% من ميزانيتها.

وظلت الجمهورية الإسلامية، رابع دولة في أوبك من حيث حجم استخراج النفط، تواصل التصدير بشكل غير رسمي.

وترجو طهران أن تمهد المفاوضات التي انطلقت في فيينا، في أبريل/ نيسان الماضي، لمنع انهيار الاتفاق النووي الطريق لرفع العقوبات الأمريكية، التي تظل عبئا ثقيلا على الاقتصاد الإيراني.

 

المصدر : سبوتنيك