تتهيأ منصة إتش بي أو ماكس الأمريكية الرقمية للقيام بخطوة قد تشكل تهديدا حقيقيا لأهم منافسيها نيتفلكس.

وقال مسؤول تنفيذي في شركة وارنر ميديا التي تملك إتش بي أو ماكس لـموقع Vulture أن فريق عمل الأخيرة بصدد استبدال كافة تطبيقاتها الموجودة على التلفزيونات الذكية بإصدار جديد تماما.

وأضاف المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، أنه من المقرر تنفيذ الخطة خلال الأشهر الأربعة أو الخمسة المقبلين.

وتحدث المسؤول عن ترتيب وصول تطبيق إتش بي أو ماكس المحدث، إنه إن البداية ستكون مع مالكي أجهزة روكو وبلاي ستيشن، ثم مستخدمو آبل تي في قرب نهاية عام 2021، بينما سيتعين على مشاهدي الهواتف الذكية والويب الانتظار حتى أوائل العام المقبل 2022 لاستقباله.

وبقيت تطبيقات إتش بي أو ماكس على التلفزيونات الذكية تعاني من عدة عيوب خطيرة، أبرزها عناصر التحكم في التشغيل المعطلة، مرورا بالإعدادات المنسية، وأخيرا بطء الأداء.

ومن المتوقع أن يوفر تجديد تطبيق إتش بي أو ماكس كل من الأسس الحديثة، والأهم من ذلك مساحة أكبر لنمو المنصة الرقمية الأمريكية.

وذكر المسؤول التنفيذي أن التطبيق الجديد لن يبدو مختلفا كثيرا في البداية، ولكن يجب أن يسمح بتحديث أكثر تعقيدا للواجهة، بالإضافة إلى الميزات الجديدة والمحدثة.

وجاءت خطوة إتش بي إو ماكس بشأن تطبيقاتها على التلفزيونات الذكية مع زيادة مساحة البث التلفزيوني بشكل متزايد مع منصات منافسة أخرى، مثل نيتفلكس وأمازون برايم فيديو، وباراماونت بلس وبيكوك.

 

المصدر : سبوتنيك