قال المهندس شريف الصياد، رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، ورئيس مجلس إدارة شركة تريدكو للصناعات المغذية للسيارات، إنه يضع استراتيجية لتوطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر خلال المرحلة المقبلة، ومواكبة التطور العالمي، في ظل توجه الشركات الأوروبية، للاستغناء عن تصنيع السيارات التقليدية التي تعمل بالوقود الأحفوري البنزين والسولار. توطين صناعة السيارات الكهربائية كما أضاف الصياد ، أن توطين صناعة السيارات الكهربائية يواكب المستقبل ويمنح مصر دفعة للتوسع في هذه الصناعة في المنطقة، ومنافسة المغرب التي تعد الدولة الوحيدة التي تصنع سيارات في شمال إفريقيا. ولقد أوضح أنه خلال اجتماعاته مع نيفين جامع وزيرة الصناعة، ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، عرض مقترح توطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر، مؤكدا أنه يتم حاليا العمل على هذه الاستراتيجية في المجلس، للتوسع في صناعتها، وعدم الاعتماد فقط على السيارات التقليدية. الخطوات الخاصة باستراتيجية صناعة السيارات في مصر حيث ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا مع الحكومة، لمتابعة الخطوات الخاصة باستراتيجية صناعة السيارات في مصر، مشيرا إلى ما تم عقده من اجتماعات ولقاءات مع الوزارات والجهات المعنية، وكذلك مصنعي السيارات، للوصول إلى صيغة نهائية لاستراتيجية صناعة السيارات في مصر، مشددا على ضرورة الإعلان خلال هذا الشهر عن هذه الخطوات، نظرا لأهمية هذا الملف، وتنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخاصة بأهمية العمل على توطين صناعة السيارات في مصر، وتطوير الصناعات المغذية لها. كما تسعى عدد من الشركات المحلية، لتوطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر، بجانب وزارة قطاع الأعمال التي تمضي قدما في المناقشات مع شركة أجنبية، لتصنيع السيارات الكهربائية، بعد إلغاء تعاقد دونج فينج الصينية. وفي اجتماع في 24 من يناير 2022، قال الدكتور مصطفى مدبولي خلال لقاء مع رؤساء وممثلي المجالس التصديرية، إنه تم توجيهه من قبل الرئيس السيسي، بعقد لقاءات مع مجتمع الأعمال، كما وجه بالاستمرار في العمل على زيادة الصادرات المصرية خلال الفترة المقبلة، والسعي بكل جهد ممكن لإحداث طفرات أخرى، وقفزات ملموسة في هذا القطاع المهم.