أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محادثات هاتفية مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ، ناقشا خلالها تطورات الأزمة الأوكرانية. ذكرت ذلك وكالة رويترز للأنباء اليوم السبت ، مشيرة إلى أن الجانبين شددا على أهمية الحوار لإنهاء الأزمة الأوكرانية. وشدد الجانبان على أهمية الحوار لتهدئة التصعيد ، وقالت الوكالة إنه من المقرر أن يزور ماكرون روسيا الأسبوع المقبل. ولفت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انتباه الرئيس الفرنسي إلى تصريحات وأفعال كييف الاستفزازية التي تتعارض مع اتفاقيات مينسك ، واتفق الجانبان أيضًا على إجراء مزيد من الاتصالات. وتوتر الوضع في أوروبا الشرقية بعد أن اتهمت واشنطن موسكو بتعزيز قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا استعدادًا لغزوها ، وهو ما نفته موسكو بشكل قاطع. أصدرت روسيا تحذيرات من محاولات غربية لجرها إلى صراع مسلح في أوكرانيا ، مؤكدة أن نشاط الناتو العسكري وتوسعاته بالقرب من حدوده تهدد أمنها القومي.