قررت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية تكريم الفنان الكبير حسين فهمي، وذلك خلال دورته الحادية عشرة، المقرر إقامتها في الفترة من 4 إلى 10 مارس 2022. ولقد تحدث حسين فهمي، خلال حوارا مطولا لنشرة المهرجان، عن تجربته الفنية الثرية بالأعمال المتنوعة ما بين السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة، بالإضافة لفترة رئاسته لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي. كما أعرب حسين فهمي عن سعادته، بتكريمه في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، قائلًا: اتصل بي صديقي الفنان محمود حميدة رئيس شرف المهرجان وأبلغني باختيار إدارة المهرجان لتكريمي، وسعدت جدا بالتكريم لأنني أحب الأقصر والتاريخ المصري القديم، واختيار مدينة الأقصر، لإقامة مهرجان سينمائي اختيار ممتاز جدا نظرا لموقعها الرائع المناسب، لإقامة أي مهرجان سينمائي بشكل عام، وإفريقي بشكل خاص. كما أضاف: اهتمام المهرجان بالسينما الإفريقية مهم جدا علي مستويات متعددة منها بكل تأكيد المستوي السياسي والسياحي والاقتصادي، كما أن إقامة المهرجان موعد مناسب حسب خريطة المهرجانات العالمية، ومهرجان الأقصر لديه مقومات كثيرة جدا تجعله من أهم المهرجانات في الاهتمام بسينما تحمل الكثير من السحر والجاذبية. وأشار إلى أنه يتابع مهرجان الأقصر منذ نشأته بشكل جيد، وسعيد بتطوره مع مرور السنوات وأن يأخذ قيمة ومكانة كبيرة بين المهرجانات المتخصصة في السينما الأفريقية، التي تتميز بأنها نابعة من المجتمعات الخاصة بها، ولا يوجد أي شبه بينها وبين أي سينما أخرى، وتأتي أهمية السينما في عدم وجود شبيه لها، مثلها مثل السينما اليابانية والكورية والصينية، فاللغة غير مفهومة لكن هناك انفعال وتأثر بالشخصيات، فالسينما الإفريقية لها شخصيتها المتميزة جدا، ولها مخرجين مهمين أثبتوا وجودهم في العالم.