أكد السفير الروسي لدى بريطانيا، أندريه كيلين، أن المملكة المتحدة تزود أوكرانيا بـ أسلحة خارج الخدمة مبينا أنها لن تعود بفائدة كبيرة على القوات المسلحة الأوكرانية. حيث قال كيلين، خلال لقاء بث على قناة Soloviev Live في يوتيوب: لقد تم تسليم زورقين منذ مدة قصيرة، وهناك الآن عدة رحلات جوية من المملكة المتحدة إلى أوكرانيا، حيث سلم نظير سلاح (Javelin) بريطاني الصنع، وهذا نموذج مختصر إلى حد ما، مع نطاق أقصر. كما نوه السفير الروسي إلى أن كييف لن تستفيد كثيرا من هذه الإمدادات، لكن بالنسبة للسلطات الأوكرانية، فهي مهمة لأنها تؤكد على التضامن الأوروبي الأسطوري لأوكرانيا مع حلفائها الأوروبيين. وتدرس المملكة المتحدة مضاعفة عدد قواتها وإرسال أسلحة دفاعية إلى إستونيا، وهي دولة عضو في حلف الناتو، في ظل تصاعد التوترات في منطقة أوروبا الشرقية، بسبب مزاعم غريبة بوجود تحرك عسكري روسي ضد أوكرانيا. كما أنه من المتوقع أن يزور مسؤولون بريطانيون مقر الناتو الأسبوع المقبل لوضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل اقتراح الحزمة الأمنية المقترحة، والتي ستشمل قوات إضافية وطائرات مقاتلة وسفن حربية. وقالت السفارة البريطانية في واشنطن إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من المقرر أن يتحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع وسيسافر إلى المنطقة في الأيام المقبلة. من المحتمل أن يلتقي وزير الدفاع البريطاني بن والاس مع حلفاء الناتو في المجر وسلوفينيا وكرواتيا هذا الأسبوع. كتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في بيان مساء الأحد: سترسل هذه الحزمة رسالة واضحة إلى الكرملين - لن نتسامح مع نشاطهم المزعزع للاستقرار، وسنقف دائما مع حلفائنا في الناتو في مواجهة العداء الروسي. أرسلت بريطانيا في وقت سابق أسلحة ومدربين عسكريين إلى أوكرانيا. ولقد حذرت روسيا مرارا من مخاطر العسكرة الغربية لمنطقة شرق أوروبا بما في ذلك نشر الصواريخ وتحشيد القوات وتقديم الدعم العسكري لبعض الأطراف، بما يهدد أمنها القومي، خاصة في ظل ضغط الحلف العسكري الغربي للتوسع نحو أراضيها.